ارتفاع الأسهم اليابانية عقب تراجع التوترات الدبلوماسية بالشرق الأوسط

Advertisements

ارتفعت الأسهم اليابانية، الجمعة، مع زيادة الطلب على الأصول عالية المخاطر، مدعومة بتراجع التوترات الدبلوماسية في الشرق الأوسط وبآمال أن يعزز ما يسمى “اتفاق المرحلة 1” التجاري بين الولايات المتحدة والصين أرباح الشركات.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 0.47% إلى 23850.57 نقطة. وصعد المؤشر 0.82% في أسبوع من التقلبات عندما أحدث هجوم صاروخي إيراني يوم الأربعاء على القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق هزة بأسواق المال العالمية.

واستقرت أسواق الأسهم العالمية بعد أن أشارت كل من الولايات المتحدة وإيران إلى رغبة في تفادي الحرب.

Advertisements

وعاد تركيز السوق إلى توقيع اتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين لنزع فتيل حرب تجارية دارت لشهور، وهو ما سيقلص المخاطر على توقعات الاقتصاد العالمي.

وقال شوسوكي يامادا، مدير استراتيجية الصرف الأجنبي والأسهم اليابانية في ميريل لينش اليابان للأوراق المالية: “ببساطة، المخاطر الجيوسياسية لا يكون تأثيرها على الأسواق المالية للمدى الطويل”.

وكان أكبر الرابحين بالنسبة المئوية سهم آي.إتش.آي للآلات الصناعية بصعوده 5.14%، ثم سكرين هولدنجز لمعدات تصنيع أشباه الموصلات وزاد 4.05% وسيفن آند آي لمتاجر التجزئة الذي ارتفع 3.7%.

في المقابل، تراجعت أسهم فاست للتجزئة 2.78% وتشوبو للطاقة الكهربية 2.35% وإيسوزو للسيارات 1.92%.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.35% إلى 1735.16 نقطة اليوم. وعلى مدار الأسبوع، بلغت مكاسبه 0.80%.

Advertisements

سيد الأبنودى

Sayed Elabnody Journalist specializing in petroleum, energy and mining 17years of experience in petroleum sector, public relations and media سيد الأبنودي صحفي متخصص في البترول والطاقة والتعدين 17 عاما من الخبرة في قطاع البترول والعلاقات العامة والإعلام
زر الذهاب إلى الأعلى