اقتصاد خارجى

ارتفاع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.12%

الأسهم الأوروبية مستويات قياسية جديدة، بنهاية تعاملات الثلاثاء، في ظل تفاؤل المستثمرين حيال النمو العالمي في 2020، وسط تقدم في محادثات التجارة الأمريكية الصينية.

وفي إغلاق مبكر للأسواق ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.12%، ملامسا أعلى مستوياته على الإطلاق، في حين لم يطرأ تغير يذكر على المؤشرين كاك 40 الفرنسي وإبكس 35 الإسباني.

وعاود مؤشر أسهم الشركات المحلية المتوسطة في بريطانيا تفوقه على نظرائه الأوروبيين بصعوده 0.6% إلى مستوى قياسي جديد، في حين حافظ مؤشر الأسهم القيادية على ذروة 5 أشهر.

وقبل الأسبوع الأخير من 2019 تتجه الأسهم الأوروبية صوب تحقيق أفضل مكاسبها في 10 سنوات، مع انحسار اثنين من أكبر بواعث الخطر على النمو العالمي -حرب التجارة الأمريكية الصينية وخروج فوضوي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي- على مدار الأسابيع القليلة الماضية.

وعقب فوز كاسح في انتخابات 12 ديسمبر/كانون الأول لحزب المحافظين بقيادة رئيس الوزراء بوريس جونسون، يبدو مؤكدا أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير/كانون الثاني باتفاق يتضمن فترة انتقالية حتى نهاية 2020.

ولكن المستثمرين قلقون حيال نتيجة مفاوضات ما بعد الخروج المقررة العام المقبل، والهادفة لإرساء مستقبل علاقات التجارة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي، إذ قد يفضي موقف جونسون المتشدد إلى عدم إبرام اتفاق.

وقال فيشنو فاراثان كبير الاقتصاديين في بنك ميزوهو “الأسواق تبدو منتشية، لكن ليس كل شيء كما يبدو.. الضبابية المخيمة على الاقتصاد العالمي تراجعت، لكنها لن تتلاشى بهدوء”.

وقالت بي.ام.دبليو إنها تخضع لتحقيق تجريه لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، فيما يتعلق بممارسات الإفصاح عن المبيعات.

لكن سوق الأسهم الألمانية كانت مغلقة اليوم بمناسبة عطلات عيد الميلاد، ولن يظهر أي أثر على أسهم الشركة يوم الجمعة.

وتراجعت أسهم بي.بي.في.ايه 0.6%، بعدما أوردت رويترز أن البنك المركزي الأوروبي طلب من المحكمة العليا في إسبانيا تقديم معلومات بخصوص تحقيق في قضية تجسس تمس البنك.

وكانت الأسواق الإيطالية والسويسرية مغلقة هي الأخرى اليوم، وتظل معظم الأسواق الأوروبية مغلقة يومي 25 و26 ديسمبر/كانون الأول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق