الكهرباء: مصر تستهدف توفير 800 ميغاواط يومياً من خطة ترشيد الطاقة

تستهدف وزارة الكهرباء المصرية توفير أكثر من 800 ميغاواط يومياً من خطة ترشيد الطاقة التي أعلنتها الحكومة بتخفيف الأحمال بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت مصادر بوزارة الكهرباء، إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بترشيد الاستهلاك في المؤسسات والمباني الحكومية، وكذلك الإنارة العامة ولوحات الإعلانات وغلق المحلات في الساعة العاشرة مساء، وإقامة مباريات كرة القدم نهارا، ساهمت في توفير استهلاك الكهرباء بصورة كبيرة.

وأضافت المصادر أن وزارة الكهرباء المصرية تجهز لتقديم تقرير مفصل لرئيس الوزراء مصطفى مدبولي قبل منتصف يوليو الجاري، بشأن الوفر الذي تحقق من الإجراءات الحكومية الخاصة بترشيد الاستهلاك ومدى الاستفادة من تطبيقه خلال الفترة المقبلة.

أوضحت المصادر أنه رغم ارتفاع درجات الحرارة وتوسع استخدام أجهزة التكييف في المنازل والمحلات إلا أن هناك وفرا تحقق من إجراءات الترشيد التي تم اتباعها، وبالتالي يساعد ذلك وزارة الكهرباء في تقليل الفجوة في الاستهلاك والمتاح على الشبكة الكهربائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أيمن حمزة، في تصريحات سابقة إن وزارة الكهرباء ملتزمة بخطة الحكومة الخاصة بترشيد الاستهلاك، مطالبا المواطنين بالمشاركة المجتمعية وترشيد الاستخدام لمساعدة الوزارة في خطتها لتوفير التغذية الكهربائية لجميع المشتركين دون أي مشكلات.

وأضاف أن الوزارة تلبي كافة الاحتياجات الكهربائية أولا بأول مع التوجيهات بسرعة الإصلاح عند حدوث أي عطل طارئ، مع استمرار تلقي أي بلاغات على الخط الساخن على مدار الساعة وتطبيق “طوارئ الكهرباء” الجديد وكذلك المنصة الإلكترونية لخدمات الكهرباء الموحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى