تركيا تعترف بالأزمة الاقتصادية لبلادها

Advertisements

كشف اتحاد الحرفيين والتجار الأتراك، في بيان، عن أن الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد تسببت في إفلاس نحو 115 ألف حرفي وتاجر خلال 2019.

بينما زاد مقدار القروض المتعثرة بالنسبة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة بمقدار 50% خلال عام واحد.

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة “جمهورييت” المعارضة، الثلاثاء، أوضح البيان أن 114 ألفا و977 تاجرا وحرفيا أغلقوا محالهم خلال 2019 بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية، مشيرا إلى أن هذا الرقم يعد هو الأعلى خلال السنوات التسع الأخيرة.

Advertisements

وأشار البيان كذلك إلى تراجع العدد الإجمالي للحرفيين والتجار في تركيا إلى ما يقرب من 1.9 مليون حرفي وتاجر.

ووفق البيان فإن عام 2005 يعد هو الأكثر من حيث إفلاس التجار والحرفيين، حيث أفلس في ذلك العام نحو 282 ألف تاجر وحرفي، يليه عام 2011 حيث أفلس نحو 143 ألفا منهم، ثم عام 2019.

وأشارت هيئة التنظيم والرقابة المصرفية التركية إلى أن ديون الشركات الصغيرة والمتوسطة تواصل ارتفاعها، وأن مقدار الديون المتعثرة لتلك الشركات زاد خلال العام الأخير بمقدار 50%.

ووفق بيان صادر عن الهيئة المذكورة، فإن هذه الديون بلغت 60 مليارا و382 مليون ليرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وأن عدد الشركات التي تخضع للملاحقة القضائية بسبب الديون ارتفع إلى 337 ألفا و210 شركات خلال عام واحد.

Advertisements

سيد الأبنودى

Sayed Elabnody Journalist specializing in petroleum, energy and mining 17years of experience in petroleum sector, public relations and media سيد الأبنودي صحفي متخصص في البترول والطاقة والتعدين 17 عاما من الخبرة في قطاع البترول والعلاقات العامة والإعلام
زر الذهاب إلى الأعلى