توقيع ميثاق تعاون طويل المدى بين أوبك وحلفائها بقيادة روسيا

Advertisements

أعلن محافظ الكويت لدى منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) هيثم الغيص، الإثنين، توقيع ميثاق تعاون طويل المدى بين المنظمة وحلفائها الـ10 بقيادة روسيا في خطوة تهدف إلى دفع آفاق التعاون بين الجانبين.

وقال الغيص، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، اليوم، إن الميثاق الجديد، الذي وقّع أثناء اجتماعات تحالف (أوبك بلس) الأخير في فيينا في السادس من ديسمبر/كانون الأول الجاري، يُعَد “آلية لضمان استمرار التعاون بين الأوبك والمنتجين من خارجها في مجالات تتعدى الحفاظ على التوازن في سوق النفط العالمي”، مشيرا إلى أن “الباب مفتوح لانضمام منتجين آخرين من خارج أوبك بلس للميثاق الجديد”.

وأشار إلى أهمية الالتزام بالحصص المقررة في اتفاق تعميق خفض الإنتاج الأخير بنصف مليون برميل يوميا، لتحقيق التوازن في أسواق النفط العالمية.

Advertisements

ولفت الغيص، وهو عضو اللجنة الفنية لمتابعة اتفاق خفض الإنتاج وممثل الكويت فيه، إلى أن القرار جاء لدرء تخمة جديدة في المعروض، مشددا على أهمية التزام الدول الأطراف بتعهداتها لنجاح الاتفاق في خفض التخمة، مشيرا إلى “تعهدات جديدة قدمتها الدول التي لم تلتزم بقرار الخفض السابق بأنها ستلتزم بالخفض الجديد”.

ولفت إلى أنه “لا تستطيع 3 أو 4 دول فقط تحمل مسؤولية الخفض منفردة، بل هي مسؤولية مشتركة لـ24 دولة”.

وأوضح الغيص أن معظم توقعات 2020 كانت تشير إلى ارتفاع في معروض النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا، مقابل ارتفاع الطلب بـ1.1 مليون برميل يوميا، مشيرا إلى أن نصف هذا المعروض من النفط الصخري والباقي من البرازيل وبحر الشمال ومنتجين آخرين.

وأضاف: “لولا تعمیق الخفض لأضيف 63 مليون برميل للمخزون خلال الربع الأول”.

وحول انعكاسات ذلك على الأسعار قال الغيص إن “أوبك وحلفاءها لا يستهدفون سعرا محددا، بل نهدف فقط إلى أن يكون المخزون العالمي من النفط عند مستويات مريحة أي عند معدل السنوات الخمس الماضية”.

Advertisements

سيد الأبنودى

Sayed Elabnody Journalist specializing in petroleum, energy and mining 17years of experience in petroleum sector, public relations and media سيد الأبنودي صحفي متخصص في البترول والطاقة والتعدين 17 عاما من الخبرة في قطاع البترول والعلاقات العامة والإعلام
زر الذهاب إلى الأعلى