النقابات

صبرى الشرقاوى.. رحلة 35 عاماً من العمل فى خدمة مهندسى البترول والتعدين

استطاع المهندس صبرى أبوالوفا شرقاوى خلال 35 عاماً من مشواره العملى فى قطاع البترول بمصر والعالم العربي، أن يضع بصمة فى قطاع البترول من العمل المبتكر والتطور التكنولوجي للمساهمة فى زيادة انتاج مصر من الزيت والغاز الطبيعي وكذلك شارك فى جعل شركات البترول العالمية تضخ مزيد من الاستثمارات فى قطاع البترول المصري، مما ساهم ذلك فى الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعي لمصر.

كما حظى “الشرقاوى” بثقة قيادات البترول والمسئولين فى الدولة بالإضافة إلى محبة جميع العاملين معه فى مختلف الشركات الكبرى التى عمل بها سواء داخل مصر أو خارجها، محب لعمله، يعمل من منطلق ومنظور القائد وليس المدير، واجه تحديات كثيرة واستطاع التغلب عليها بالتعاون مع فريق عمله فى شئون البترول والغاز، تدرج فى المناصب منذ عام 1985 حينما بدأ رحلته العملية فى شركة جيسوم “بتروجلف” حالياً، حتى وصل الى رئيس مجلس إدارة شركة رشيد.  

من مواليد 1960 حصل على بكالوريوس هندسة بترول السويس عام 1984 كما حصل على ماجستير هندسه البترول من جامعه القاهره عام 1991.

عمل فى العديد من الدول العربية ومنها سوريا وأبو ظبى، ثم عاد الى شركه رشيد منذ 2001 وتدرج بالمناصب بها حتى وصل الى مساعد رئيس الشركة للعمليات لشركه رشيد والبرلس ثم تم تكليفه برئاسة الشركة الفرعونية فى 2013 ثم رئيس شركة الوسطانى فى 2015، ثم رئيسًا لشركة بدرالدين فى 2017، ثم رئيسًا لشركة جابكو فى 2018، ثم عاد لشغل وظيفه رئيس شركه رشيد حتى اليوم.

وحينما تقدم المهندس صبرى الشرقاوى للترشح لخوض انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهندسين فوق السن لشعبة بترول وتعدين، والتى ستجري، غدا الجمعة، على نصف مقاعد الشعب ومجالس النقابات الفرعية، وضع نصب عينيه أولويات العمل النقابى فى خدمة مهندسى البترول والتعدين فى مصر وذلك من خلال برنامج قوى سيتم تفعيله لخدمة زملائه من الخريجين والعاملين والخبرات من المهندسين المحالين على المعاش.

البرنامج

– التنسيق مع وزير البترول والثروة المعدنية لتحديد احتياجات شركات البترول السنوية من التخصصات المختلفة والعمل على امتصاص شركات القطاع للأعداد المتراكمة من خريجى هندسة البترول.

– التواصل مع شركات البترول والتعدين فى الوطن العربى وأفريقيا وفتح فرص عمل الخبرات والمطلوبة فى للمهندسين ذوى هذه الشركات والإحلال بالمهندسين الجدد الذين سيتم تعيينهم بعد تدريبهم وإعادة تأهيلهم.

– وضع مهندسى التعدين على رأس أولويات التعيين فى وظائف هيئة الثروة المعدنية مع تحديد احتياجاتها السنوية منهم.

– التنسيق مع وزارة البترول لوضع خطة عاجلة للقضاء على بطالة مهندسى البترول والتعدين عن طريق توزيعهم على الشركات المصرية والأجنبية واعتبار رواتبهم من المساهمات المجتمعية المستدامة التى تعتبر واجبًا ملزمًا لكل هذه الشركات.

– التواصل والتنسيق مع المختصين بالمجلس الأعلى للجامعات لتحديد أعداد المقبولين فى أقسام التعدين والبترول لتكون حسب الاحتياجات الفعلية للشركات مع الوضع فى الاعتبار عدد العناصر التى تستقطبها الشركات الأجنبية للعمل خارج مصر وبهدف القضاء على البطالة بين خريجى هندسة البترول وأقسام التعدين بالجامعات المصرية.

– إلزام المجلس الاعلى للجامعات بعدم الترخيص بإنشاء معاهد هندسية جديدة فى السنوات القادمة، حتى يتم ربط أعداد الخريجين بالاحتياجات الفعلية لسوق العمل.

– تتولى شعبة التعدين والبترول بنقابة المهندسين التنسيق مع الكليات التى بها أقسام بترول وتعدين لوضع خطة تحديث مناهج التعليم فى هذه الأقسام لتتلاءم مع سوق العمل وما يتطلبه من امتلاك مهارات فنية متميزة.

– العمل على زيادة موارد النقابة وإلزام الشركات العاملة بالدولة بسداد اشتراكاتها المتراكمة، وزيادة الرسوم التى يقررها القانون على بعض الصناعات لتكون نسبة مئوية لتتلاءم مع زيادة الاسعار، حتى يمكن التحسين المستمر فى أنشطة النقابة ومنها العلاج الأسرى، ووضع خطة لتدبير الموارد اللازمة لزيادة المعاش إلى أعلى قيمة ممكنة أسوة بنقابتى المحامين والصحفيين والذى تجاوز المعاش النقابى فيهما 2000 جنيه شهريًا.

– العمل على تفعيل دور نقابة المهندسين فى كل الأهداف التى تأسست من أجلها وتحسين مستوى مبانى النقابات ونوادى المهندسين بمختلف أنحاء الجمهورية.

بالاضافة إلى العمل على ادخال مهندسى وخبراء والكوادر التعدينية للمساهمة فى تطوير منظومة التعدين فى مصر وكيفية الترويج لثروات التعدينية الموجودة فى صحارى مصر بالتعاون مع وزارة البترول والهيئة العامة للثروة المعدنية، وذلك للاستفادة من علماء وخبراء مصر من شيوخ التعدين وكذلك الكوادر الشابة.

اقامة ندوات وورش فنية متخصصة فى مجالات البترول والتعدين والاستفادة من شيوخ واساتذة المهنة.

العمل على فتح باب التدريب فى جميع شركات البترول والتعدين بالتعاون مع الوزارة للخريجين لتنمية مهاراتهم وتاهيلهم  لسوق العمل.

عمل مسابقات ربع سنوية لأهم  أبحاث التعدين والبترول والعمل على تطبيقها من خلال المختصين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق