اقتصاد خارجى

هبوط الأسهم الأمريكية نزولًا من قمم قياسية

هبطت الأسهم الأمريكية الرئيسية الجمعة نزولًا من قمم قياسية بلغتها سابقًا، بعد أن شنت الولايات المتحدة هجومًا في العراق أدى لمقتل قاسم سليماني القائد الإيراني.

ومن المتوقع اشتعال التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وهروب المستثمرين نحو أصول الملاذات الآمنة.

وتعهدت إيران بالانتقام لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في هجوم جوي بأمر من الرئيس دونالد ترامب.

وهبط المؤشر الاسترشادي لعوائد السندات؛ ليصل إلى أدنى مستوياته منذ 12 ديسمبر الماضي.

وهبطت أسهم بنوك مثل بنك أوف أمريكا وسيتي جروب وتسعة من بين 11 قطاعا رئيسيا مدرجا في مؤشر ستاندر اند بورز 500.

وقال روبرت بفليك الخبير في استراتيجيات الاستثمار لدى مؤسسة سليت ستون لإدارة الثروة إن السوق أصبحت نقف على الحافة، كما أنها تتجه لخسارة جزء كبير من مكاسب الأمس.

وتابع: “يدور تساؤل حول تداعيات الضربة الجوية الأمريكية، وحول عما إذا كانت ستؤدي لحدث آخر أكثر استدامة”.

وارتفع مؤشر سي بي أو إي الذي يتتبع قلق المستثمرين ليصل إلى أعلى مستوياته منذ 10 ديسمبر الماضي.

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي، بنسبة 0.84% عند 28,625.30 نقطة، وهبط مؤشر ستاندر آند بورز 500 بنسبة 0.77% ليصل إلى 3,232.88 نقطة.

وارتفعت المؤشرات الثلاثة الكبرى التي تتبع الأسهم الأمريكية يوم الخميس، بدعم من خطة صينية جديدة لدعم اقتصادها، وساهم هذا في تدعيم ثفاؤل المستثمرين بشأن التجارة والتوقعات العالمية.

وتأثرت الثقة سلبًا كذلك تحت ضغط من بيانات أظهرت انكماش قطاع التصنيع الأمريكي في ديسمبر بأكثر مستوى خلال عقد كامل.

وارتفعت أسهم شركات تعدين بدعم من ارتفاع أسعار الذهب، مثل شركة نيومونت جولدكورب وشركة كيركلاند ليك وشركة باراك جولد بنسبة تتراوح بين 0.7% و1.2%.

وارتفعت أسهم شركات تصنيع السلاح مثل لوكهيد مارتن ونورثروب جرمان بنسبة 3% لكلا منهما.

ومقابل هذا، هبطت أسهم شركة أمريكان إيرلاينز جروب وشركة سوث ويست إيرلاينز بنسبة 4.9% و 2.4% على التوالي. وارتفعت أسعار البترول بنسبة 4%.

وارتفعت أسهم شركة تسلا لتحقق قمة قياسية جديدة، بعد أن سلمت سيارات تتخطى تقديرات حي المال في وول ستريت في ربعها الأخير من 2019.

وتخطت أعداد الأسهم الأمريكية الهابطة نظيرتها الصاعدة بنسبة 1.61 إلى 1 في مؤشر نيويورك، وبنسبة 1.65 إلى 1 في مؤشر ناسداك.

وبلغ مؤشر ستاندر آند بورز تسع قمم جديدة خلال 52 أسبوعا وقاع جديدة واحد فقط. ومقابل هذا بلغ مؤشر ناسداك 14 قمة جديدة و8 قيعان جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق