إنفراد .. تفاصيل استقالة إبراهيم خطاب من منصبة بوزارة البترول وآخرين

نصف مليار جنيه تكلفة

سيد الأبنودى

تقدم اليوم إبراهيم خطاب مستشار وزير البترول لشئون الهيكلة والتطوير بإستقالة من منصبة، بسبب توجيهات حكومية صارمة موجهة لجميع الوزارات بإنهاء خدمة المستشارين الإداريين فوق الـ60 عامًا.

استقالة إبراهيم خطاب من منصبة

وكان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أصدر قراراً بعودة إبراهيم خطاب الذى كان يعمل وكيلا للوزارة، بعد بلوغه سن المعاش لتولى منصب مساعد الوزير للهيكلة والتطوير.

الإستغناء عن عدد كبير من المستشارين

كما سيتم الإستغناء أيضا عن عدد كبير من المستشارين العاملين بقطاعى البترول والتعدين بكافة الشركات، حسب التعليمات الواردة من الحكومة.

شاهد أيضا:

بسبب عمال صيانكو.. «الجبلاوي» مهاجماً هيكلة قطاع البترول: تتم على «الغلابة»

وأكد مصدر حكومي رفيع المستوى لـ«البريمة»، أن هناك تعليمات عليا لكافة الجهات الإدارية فى الدولة سرعة إنهاء خدمة المستشارين فوق الستين، إلا فى حالات الضرورة القصوى التى تفرضها ندرة التخصص أو الخبرة فى إدارة ملفات متخصصة بعينها، ولمدة محددة تُجدد حسب الحاجة بعد العرض على وزارتى التخطيط والمالية لإبداء الرأى والموافقة من عدمها.

لترشيد النفقات

ويأتى ذلك فى إطار جهود الدولة لترشيد النفقات فى ظل الضغوط المالية التى تفرضها أزمة الحرب الروسية الإكورانية، ومن قبلها جائحة كورونا.

تخفيف المعاناة على المواطنين

كما أن الدولة فى حاجة إلى ضخ استثمارات أجنبية وتمويلات جديدة للتوسع فى برنامج الحماية الإجتماعية وتخفيف المعاناة على المواطنين.

نصف مليار جنيه تكلفة المستشارين

وكشف المصدر، أن حجم المخصصات المرصودة لمكافآت المستشارين والخبراء الوطنيين والأجانب أكثر من نصف مليار جنيه خلال آخر ٣ سنوات، منها ٢١٧.٢ مليون جنيه فى موازنة العام المالى الحالى ٢٠٢٢/٢٠٢٣، و١٨٦.٧ مليون جنيه فى موازنة العام السابق ٢٠٢١/٢٠٢٢ و١٦٥.٤ مليون جنيه فى موازنة ٢٠٢٠/٢٠٢١.

بينما كانت تلك المخصصات قد بلغت ١٥٦.٤ مليون جنيه فى عام ٢٠١٩/٢٠٢٠ بنسبة نمو قاربت ٤٠٪ خلال ٤ سنوات فقط.

لمزيد من أخبار البترول على فيس بوك (اضغط هنا)

كما كشف المصدر عن إصدار رئاسة مجلس الوزراء تعليمات عاجلة بحصر من يتجاوز الحد الأقصى للأجور على مستوى الجهات الإدارية.

استقالة إبراهيم خطاب من منصبة

كما أوضح أن الحصر سيتم وفق مجموع المبالغ الصافية التى يتقاضاها أى من العاملين تحت مسمى مرتب أو مكافأة أو حافز أو أجر إضافى أو جهود غير عادية أو بدل أو مقابل حضور جلسات أو لجان، سواء فى جهة عمله الأصلى أو فى أى جهة أخرى خلال العام الميلادى مقسومًا على ١٢ شهرًا، باستثناء بدلات السفر ومصاريف الانتقال والإقامة.

مراجعة قيمة ما يتقاضاه كل عامل

تشمل التعليمات تكليف الوحدات الحسابية بكل جهة بتحديد ومراجعة قيمة ما يتقاضاه كل عامل ومصادره، مع تحديد المبالغ الزائدة على الحد الأقصى للدخول، على أن تتولى سداد المبالغ الزائدة للخزانة العامة.

طلب إحاطة فى مجلس النواب

وكان النائب محمد الجبلاوي، وكيل لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، شن هجوماً على قطاع البترول، بشأن تغيير السياسات المتبعة داخل هذا القطاع على نحو يساهم في توفير استفادة كبرى للدولة المصرية، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع.

سياسة التعيينات داخل وزارة البترول

كما هاجم النائب سياسة التعيينات داخل وزارة البترول والثروة المعدنية، مشيرًا إلى أن هناك عدم وضوح وكذلك غياب للشفافية في التعيينات، واتاحة الأمر للمستشارين العاملين بقطاع البترول.

شاهد أيضا:

التفاصيل الكاملة لـ«سرقة مشروع فوسفات مصر».. تقرير اللجنة الفنية

وأضاف وكيل لجنة الطاقة والبيئة في مجلس النواب، أن هناك شخصًا قياديًا داخل الوزارة هو المتحكم في ملف التعيينات يُدعى «أ. خ» يقوم بتعيينات عشرات الأشخاص يومياً دون علم الوزير، وصفاً القيادة البترولية بـ«ملك التعيينات» داخل الوزارة، مشيرًا إلى أن وزارة البترول تحولت إلى عزب وتكتلات داخلية.

سيد الأبنودى

Sayed Elabnody Journalist specializing in petroleum, energy and mining 17years of experience in petroleum sector, public relations and media سيد الأبنودي صحفي متخصص في البترول والطاقة والتعدين 17 عاما من الخبرة في قطاع البترول والعلاقات العامة والإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى