السكة الحديد: إفتتاح المرحلة الأولى من مشروع الطاقة الشمسية

لترشيد استهلاك الكهرباء بمحطة مصر بالقاهرة

Advertisements

قام المهندس / محمد عامر – رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر بالإنابة عن الفريق مهندس – وزير النقل بإفتتاح المرحلة الأولى من مشروع تركيب محطة طاقة شمسية أعلى محطة مصر فى إطار تنفيذ بروتوكول التعاون التى قامت الهيئة بتوقيعه بين مركز تحديث الصناعة ممثل فى مشروع نظم الخلايا الشمسية الصغيرة ( استشارى المشروع )  ووزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتنفيذ مشروع متكامل لنظم الخلايا الشمسية متصلة بالشبكة الكهربائية وتحسين نظم الإضاءة لمحطة القاهرة بتمويل من المنحة المقدمة  من البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة.

وذلك بحضور عدد من قيادات وزارة النقل والسكة الحديد ومدير مشروع نظم الخلايا الشمسية الصغيرة وسيلفان ميرلين  – نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى و المدير التنفيذى لشركة  SES المنفذة للمشروع والمدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة  عن وزارة الصناعة.

وأكد المهندس / محمد عامر على أهمية المشروع وضرورة التوسع فى تعميمه بكافة منشآت الهيئة خاصة مع توجهات القيادة السياسية نحو استخدام الطاقة النظيفة وترشيد استهلاك الكهرباء .

Advertisements

كما قام  المهندس / عبدالنبى خليل – مدير المشروع بالهيئة بتقديم شرح وافى ومفصل عن أهداف المشروع والغرض منه والتكلفة والنتائج المتوقعة ودوره فى الوصول إلى نظام بيئى متكامل  لتقليل الانبعاثات الكربونية وخفض تكاليف التشغيل .

حيث يعد مشروع تركيب محطة طاقة شمسية بمبني محطة مصر من المشروعات التجريبية الرائدة التي يتم تنفيذها لما لها من بعد بيئي واجتماعي واقتصادي ، وينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل :

تم الإنتهاء من المرحلة الأولى أعلى سطح المبنى الخرسانى لمحطة مصر بالقاهرة والمسجد المجاور للمحطة بقدرة ٣١١ كيلو وات وبتكلفة  ٣.٥٨٤.٧٠٤  جنيهاً ، وتقدر ب ٤٧٩.٤٦٩ كيلو/ساعة سنويا – وتوفر ٦٠٠ ألف جنيه سنويا تقريبا  والتى تم تنفيذها بالفعل واطلاق التيار الكهربائى على المحطة وبداية التشغيل الفعلى لمحطة الطاقة الشمسية وتساهم فى  خفض انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكربون بمقدار ٢٧٦ طن سنويا ما يكافئ زراعة ١١٥٠٠ شجرة سنوياً ،  بالاضافة إلى أن العمر الافتراضى للمحطة ٢٥ عام حيث يتم توفير ١٤.٨٠٠.٠٠٠ مليون جنيه خلال هذه المدة كما أنه سوف تقوم المحطة بتغطية تكلفة إنشاءها خلال ٦ سنوات على أقصى تقدير .

ويتبع ذلك المرحلة الثانية من خلال تنفيذ سطح صاج معرج اعلى سطح محطة مصر بالقاهرة بقدرة ٤٧١ كيلو وات وبتكلفة ٦.٥٩٠.٠٠٠ جنيهاً ،تقدر ب ٧٢٢.٠٠٠ ك.وات/ساعة سنوياً – وتوفر تقريبا ٩٠٠ ألف جنيه سنوياً والمرحلة الثالثة وتشمل سطح مبانى الإدارة المالية والحاسب الآلى ومجمع السكة الحديد وهندسة السكة والمطبعة  بقدرة ٣٢٦ كيلو وات وبتكلفة ٤.٥٩٤.٠٠٠ جنيهاً ، تقدر ب ٥٠٠.٠٠٠ ك.وات/ساعة سنوياً توفر تقريبًا ٦٢٥ ألف جنيه سنوياً على أن يتم تعميم التجربة على المبانى والمحطات الرئيسية بالهيئة .

وتم تنفيذ المشروع بواسطة شركة سمارت للحلول الهندسية ( SES  ) والتى تعد أحد الشركات العاملة بقطاع الطاقة الشمسية والحاصلة على تصنيف بلاتينى من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لقدرتها على تنفيذ مشاريع تصل قدرتها ل ٢٠ ميجا وات / ساعة.

ويساهم هذا المشروع  بمراحله الثلاثة بإنتاج طاقة كهربائية تقدر سنوياً ب ١.٦٩٩.٠٠٠ كيلو وات ساعة سنوياً ويؤدى إلى توفير مبلغ ٢.١٢٥.٠٠٠ جنيه سنوياً والتى تزداد بزيادة تعريفة الكهرباء .

ويأتي ذلك في إطار خطة مركز تحديث الصناعة والتي تهدف إلى تعميق التصنيع المحلي، وزيادة القدرة التنافسية، وتنمية الصادرات، والتوجه نحو الاقتصاد الأخضر، والإعداد للثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي والدعم التكنولوجي، وبناء القدرات، ونقل المعرفة، والابتكار وريادة الأعمال، والاهتمام بمعايير المهارات القومية ، وتطوير المهارات للعمالة القائمة، والتدريب من أجل التشغيل .

وبعد انتهاء الافتتاح قام عامر باستصحاب السادة الضيوف  لتفقد المحطة وزيارة متحف السكة الحديد وأبدوا إعجابهم بالمحتويات والمقتنيات الموجودة بالمتحف .

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى