بتروكيماويات و تعدينعاجل

تاريخ النفط..صدق أو لا تصدق سيدنا نوح عليه السلام استخدم البترول

تاريخ النفط..صدق أو لا تصدق سيدنا نوح عليه السلام استخدم البترول

البريمة – هالة الدسوقي

لعل الكثيرون يعتقدون أن البترول تم اكتشافه في العصر الحديث، ولن يخطر ببالهم أن البترول عُرف منذ قديم الأزل وتم استخدام، حتى ولو كان في شكل بدائي، وقد لا يخطر بالبال أن سيدنا نوحا عليه السلام – كما أخبرنا تاريخ الأديان – طلى سفينته بالقار لمنع تسرب الماء إليها حماية لمن تحمله من الأحياء.

البترول منذ قديم الزمان

وعرف الإنسان البترول منذ قديم الزمان واستخدمه الأقدمون في كثير من البلدان مثل قارس والهند والصين ومصر واليونان وغيرها من البلدان، وكان المؤرخ القديم “هيرودوت” أول من حدثنا عن البترول حيث ذكر أن بئرا ينتج ثلاثة من المواد هي الإسفلت والزيت والملح، حيث كانت تعالج بطريقة بدائية للغاية، حيث يتجمد الأسفلت والملح ثم يجمع الزيت ذو اللون الأسود والرائحة النفاذة.

قدماء المصريون والهنود الحمر

وقد استخدم القدماء المصريين القار، حيث كان يغمسون فيه أربطة المومياوات،ت وأيضا كانوا ستعملونه في تحنيط جثث الموتى حتى تبقى سلمة خالدة.

كما عرف البترول الهنود الحمر حيث استخدموه مشتعلا في حفلاتهم الدينية وهو يطفوعلى سط الماء، كما كان يستخدمونه كذلك في علاج بعض الأمراض مثل الروماتزم، وأيضا في علاج القروح والحروق.

أمريكا عرفته اثناء استخراج الملح

وقد عرف الأمريكيون أيضا البترول أثناء استخراجهم للملح، حيث كان استخراج الملح هدفهم الأول دون البترول، وبمضى الأعوام بدأ اهتمام رجال المال والصناعة بالبحث عن البترول إلى أن كان كشف “دريك” المهم والتاريخي في عام 1859 عن أول بئر في الولايات المتحدة الأمريكية بل في العالم بأكمله.

وها هو البترول، الذي يطلق عليه الذهب الأسود، أصبح السائل السحري وعصب الحضارة المعاصرة والمؤثر القوي لإثراء الحياة وتقدم البشرية ورخاء الإنسان المعاصر.

أهمية البترول

وترجع أهمية البترول لا كمصدر من أهم المصادرة الحيوية للحصول على الطاقة في الوقت الحاضر فحسب، بل كمادة أولية للحصول على العديد من المواد المهمة والتي يكثر استخدامها في مختلف جالات الحياة والتي يطلقع عليها اسم البتروكيماويات .

لمزيد من أخبار البريمة على فيس بوك (اضغط هنا)

فقد استطاع الكيميائيون الحصول على العديد من هذه المواد مثل البلاستيك والمطاط الصناعي والألياف الصناعية المختلفة والمنظفات الصناعية والمبيدات الحشرية والفطرية والعشبية والأسمدة والعقاقير والأصباغ والمذيبات وزيوت التزييت وبعض الأغذية الصناعية وغير ذلك العديد من المواد التي يكثر استخدامها في كافة مجالات حياتنا المعاصرة.

المصدر: كتاب البتروكيماويات في حياتنا المعاصرة
لـ أ.د توفيق محمد قاسم

اقرأ أيضا :

الأردن: إنشاء مصنع لإنتاج فلوريد الألمونيوم بتكلفة 30 مليون دولار

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق