سري جداعاجل

تقرير: 93 % من المغاربة يرون أن الرشوة منتشرة على نطاق واسع ببلادهم

البريمة – وكالات
تقرير: 93 % من المغاربة يرون أن الرشوة منتشرة على نطاق واسع ببلادهم، حيث أظهر تقرير للمعهد المغربي لتحليل السياسات تحت عنوان “مؤشر الثقة 2022″، أن 93% من المغربيين يعتقدون أن الرشوة منتشرة على نطاق واسع في المغرب، بينما يعتقد 66% أنها منتشرة جدا، بينما يجد 27 % منتشرة إلى حد ما.

 أداء الحكومة في محاربة الفساد

أما فيما يتعلق بالمواطنين المغربيين غير الراضين عن أداء الحكومة في محاربة الفساد, فأوضح المؤشر أن نسبتهم تقدر ب44 في المئة, بينما تبلغ نسبة غير الراضين إطلاقا عن أدائها 28 في المئة.

ويعتقد المغربيون الذين تم استطلاع آرائهم – حيث تم هذه السنة استطلاع عينة تمثيلية وصلت إلى 1500 شخص- بأن تقديم مبلغ إضافي لموظفي الإدارات العمومية “يهدف إتمام مسألة ما في وقت وجيز”. ويرى 94 في المئة من المستجوبين أن استخدام الاتصالات الشخصية (الواسطة) لإتمام مسألة ما في وقت وجيز منتشر كذلك، حسب وكالة الأنباء الجزائرية.

ناهبي المال العام

وحسب الوكالة الجزائرية، كان محمد الغلوسي, رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام, قد أكد, أمس الأربعاء, ان ناهبي المال العام في المملكة يستمرون في مراكمة الثروة بطرق غير مشروعة وفي تقلد المسؤوليات العمومية من مواقع مختلفة, وهم في منأى عن أية محاسبة.

ونبه الغلوسي إلى أن “تقارير تصدر وتنشر, وعلى صدر صفحاتها وبالبنط العريض اختلالات مالية وقانونية وتدبيرية جسيمة, ويظل مع ذلك المخالفون والمفسدون في منأى عن أية محاسبة”, موضحا ان “حجم المخالفات المرصودة في تقرير المجلس الأعلى للحسابات, يبقى محدودا وضعيفا بالنظر لحجم المخالفات والاختلالات الموجودة فعلا على أرض الواقع”.

مظاهرات حاشدة

كما سبق وأن شهدت أكثر من 40 مدينة مغربية, مؤخرا, مظاهرات حاشدة خرج خلالها آلاف المواطنين للاحتجاج على الارتفاع المهول للأسعار وموجة الغلاء التي تشهدها البلاد, وللمطالبة بتعزيز الحريات, مؤكدين استمرارهم في النضال حتى “إسقاط الفساد والاستبداد”, اللذين ولدا الفقر والقهر الاجتماعي الذي بات يتخبط فيه الشعب المغربي.

وقال عضو الجبهة الاجتماعية المغربية, الطيب مضماض, إن “الجبهة الاجتماعية المغربية وكل القوى الحية في البلاد سوف تستمر في النضال حتى إسقاط الفساد والاستبداد, لأنهما السبب الحقيقي لما تعيشه الأوساط الشعبية من غلاء في الأسعار, ومن قهر اجتماعي, ومن فقر وتفقير”.

لمزيد من أخبار البريمة على موقع الفيس بوك (اضغط هنا)

زر الذهاب إلى الأعلى