سيد الأبنودى يكتب: ماذا فعل الكيميائي سعد هلال فى إيكم؟

Advertisements

خلال ساعات قليلة سيخرج الكيميائى سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيمايات لسن التقاعد القانونى، لتولى مهام رئاسة الشركة المهندس إبراهيم مكي.

الكيميائي سعد هلال رئيس إيكم

لم يكن الكيميائى سعد هلال طوال حياته العملية مقرباً من السلطة أو الإعلام، لكنه كان يعمل فى صمت وبكل تفانى كالجندى المجهول الذى يعمل من أجل وطنه ومجتمعه بعيداً عن الضجيج وبعيداً عن المصالح والمنفعة الشخصية.

قدم لمصر الكثير فى قطاع البتروكيماويات، حيث ساهم بشكل كبير فى زيادة الدخل القومى لمصر من خلال التصنيع والتصدير، فهنيئاً لكم يا من تتفانون في خدمة مجتمعكم وتبذلون جهود غير عادية في عملكم الوطنى.

Advertisements

هنيئاً لكم قول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز القائل:

(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون….)

هنيئاً لكم يوم تعرض اعمالكم ليراها الله ورسوله ويراها المؤمنون…!

وأيضا هنيئاً لكم دعوات العاملين والاخيار لكم في جنح الليل والناس نيام

المهندس سعد هلال كان قائدا بمعنى الكلمة رجل وطنى من الطراز الفريد، له باع كبير فى الاقتصاد وإدارى بارع، كان يترفع عن سفاسف الأمور ويبتعد عن كل الحسابات الشخصية، فلابد من إعطاء هذا الرجل حقه فى التكريم والإستفادة من خبراته وعلمه الجليل.

كما أنه يتعمد البقاء دائماً خلف الأضواء، على الرغم من أنه من أبرز صانعى صناعة البترووكيماويات فى مصر.

وعمل «هلال»،أيضا خلال رئاسة القابضة للبتروكيماويات على تنفيذ خطة متكاملة لزيادة قدرات صناعة البتروكيماويات المصرية من خلال مجموعة من المشروعات الجديدة الطموحة التي تمثل فرصا جاذبة للاستثمارات المحلية والعالمية وفي مقدمتها مجمع البحر الاحمر للبتروكيماويات بالمنطقة الإقتصادية لقناة السويس ومشروعات البتروكيماويات بالظهير الصناعي للعلمين الجديدة، والتى تهدف للتحول التدريجى من إنتاج المواد البتروكيماوية التقليدية إلى انتاج مواد بتروكيماوية متخصصة ذات قيمة مضافة عالية لتلبية احتياجات السوق المحلي وتصدير الفائض.

كما تم وضع حجر الأساس لمجمع البتروكيماويات بقناة السويس لشركة البحر الأحمر الوطنية للبتروكيماويات في يونيو2021 ، وينفذ تحالف شركات إنبى وبتروجت و بكتل التصميمات الهندسية ، وتم توقيع اتفاقية مبادئ مع شركة أرامكو لتأمين توريد الزيت الخام للمشروع الذى يهدف إلى إنتاج حوالي 5ر3 مليون طن سنوياً من المنتجات البتروكيماوية والمنتجات البترولية باستثمارات تقديرية تبلغ 7ر11 مليار دولار لكافة مراحل المشروع.

تأسيس شركة «علمين»

كما عمل المهندس سعد هلال على تأسيس شركة «علمين» بغرض تنمية وتنفيذ مشروعات مجمع العلمين للبتروكيماويات الجاري الترويج له ، إلى جانب الانتهاء من إعداد  الدراسات التفصيلية ، وذلك بهدف إنتاج 3 مليون طن سنوياً من المنتجات البتروكيماوية المتخصصة ونحو 535 ألف طن سنوياً من المنتجات البترولية وبتكلفة استثمارية تقديرية 7ر6 مليار دولار للمرحلة الأولى.

مشروع إنتاج الألواح الخشبية

كما شهد مشروع إنتاج الألواح الخشبية متوسطة الكثافة MDF لشركة تكنولوجيا الأخشاب فى عهد «هلال»، تطوراً في أعمال تنفيذه لإنتاج 205 ألف متر مكعب سنوياً اعتماداً على 250 ألف طن سنويا من قش الأرز، باستثمارات 284 مليون يورو، ويساهم المشروع مع بدء تشغيله التجريبي  الأشهر القليلة القادمة في تلبية جزء من احتياجات السوق المحلي وإحلال الواردات ، بالإضافة لكونه أحد الحلول الصديقة للبيئة بتقليل التلوث الناتج  عن حرق قش الأرز.

تنفيذ مشروع إنتاج الإيثانول

كما أن معدلات تنفيذ مشروع إنتاج الإيثانول الحيوي شهدت تطوراً ملحوظاً ويسهم في استغلال الموارد المتاحة محلياً من المولاس بشركات السكر لإنتاج  100 ألف طن سنوياً من إنتاج الإيثانول الحيوي، وبتكلفة استثمارية  112 مليون دولار، وسيسهم في خفض الانبعاثات الكربونية بحوالي 300 ألف طن سنوياً.

إنشاء مجمع السيليكون المعدنى ومشتقاته

وشارك أيضا فى اتخاذ الخطوات التنفيذية لإنشاء مجمع السيليكون المعدنى ومشتقاته ، بتكلفة استثمارية  700 مليون دولار ، الذي سيقام بالمنطقة الصناعية بالعلمين الجديدة فى سد الفجوة الاستيرادية من مادة السيليكون  ، مما يدعم استراتيجية للاستغلال الأمثل للثروات الطبيعية وتعظيم قيمتها المضافة حيث تتعدد استخدامات مادة البولي سيليكون  في تصنيع الخلايا الشمسية والشرائح الإلكترونية ، و تحقق قيمة مضافة عالية جدا من انتاجها وبيعها تزيد عن 20 ضعفاً مقارنة بالمادة الخام.

مشروع انتاج كربونات الصوديوم

كما شارك «هلال»، فى إجراءات والدراسات الخاصة بمشروع انتاج كربونات الصوديوم ( صودا اش) المخطط اقامته بالمنطقة الصناعية بالعلمين بتكلفة 500 مليون دولار.

مشروع انتاج مشتقات الميثانول بدمياط

وشهد أيضا سعد هلال، إعادة تأهيل وتشغيل الخط الأول لإنتاج البولى استيرين بالدخيلة بكمية 20 ألف طن لأول مرة منذ عام 2014، مع تجهيز وإعادة تأهيل الخط الثانى ، كما تم تنفيذ مشروعات التجديد بشركة البتروكيماويات المصرية  لزيادة طاقتها الإنتاجية.

Advertisements

سيد الأبنودى

Sayed Elabnody Journalist specializing in petroleum, energy and mining 17years of experience in petroleum sector, public relations and media سيد الأبنودي صحفي متخصص في البترول والطاقة والتعدين 17 عاما من الخبرة في قطاع البترول والعلاقات العامة والإعلام
زر الذهاب إلى الأعلى