وزير الإنتاج الحربى يتفقد مشروع إعادة التمركز بشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية ( مصنع ٨١ الحربي)

تفقد المهندس / محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى مشروع إعادة التمركز بشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية ( مصنع ٨١ الحربي) احدي شركات الوزارة والتي تتعاون مع الشركات التابعه لتلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة  من الأسلحة والمعدات والذخائر كما تقوم الشركة بإستغلال فائض الطاقات الإنتاجية للمشاركة في المشروعات القومية والتنموية المختلفة التي تتم بالدولة لخدمة المواطنين .
في البداية قام الوزير ” مرسي”  بتفقد مصنع إنتاج النجيل الصناعى ( mut ) ، للإطلاع علي مراحل التصنيع ومتابعة سير العمل وحجم الإنتاج وآليات التوزيع ، كما اطلع سيادته علي المعدات والأجهزة الخاصة بخطوط إنتاج النجيل الصناعي برفقة مجلس إدارة المصنع.
وخلال الجولة التفقدية أكد الوزير ” مرسي” على ضرورة المتابعة الدورية للأعمال الجارية بالمصنع، والتحقق من الوصول إلي معدلات الإنتاج  العالية من النجيل الصناعي وفقاً للجدول الزمني المحدد لتغطية حجم المطلوب من صيانة وإنشاء ملاعب النجيل الصناعي بالمنشآت الشبابية والرياضة في جميع أنحاء الجمهورية، لافتاً إلي أهمية المصنع في تعظيم دور الرياضة المصرية تجاه الاقتصاد المصري والعمل علي الاكتفاء  بالإنتاج المحلي للنجيل الصناعي  وتحقيق   العوائد والأرباح المتوقع تحقيقها جراء التوسع  في أعمال التطوير الفنية والإدارية واللوجستية في كافة أنظمة تشغيل وإدارة المصنع.
وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربى أن مصنع إنتاج النجيل الصناعى هو مثال للتعاون الجيد بين مؤسسات الدولة متمثله في “وزارة الإنتاج الحربى” و ” وزارة الشباب والرياضة” والذي تم إفتتاحه عام ٢٠١٩ ، مضيفاً  أن الغرض من هذا التعاون هو توطين صناعة النجيل الصناعي ونقل التكنولوجيا المستخدمة في الإنتاج إلى شركات الإنتاج الحربي وتبادل الخبرات المكتسبة وصولاً إلى أعلى نسبة تصنيع محلي ممكنة لهذه الصناعة مع مواكبة التقدم التكنولوجي في هذه الصناعـة وتحقيق مقاييس الجودة العالمية والسعر التنافسي وذلك بالاستفادة من الإمكانيات التكنولوجية والخبرات البشرية لشركات الإنتاج الحربي.
عقب ذلك قام المهندس / ممدوح بدوي رئيس مجلس إدارة شركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية ( مصنع ٨١ الحربي) بإجراء عرض تقديمى تناول خلاله أنشطة الشركة والموقف التنفيذي للمشروعات التي تشارك في تنفيذها، كما استعرض ” بدوي” الموقف التنفيذي لمشروع حافظ والموقع المقترح لإقامة هذا المشروع ثم قام الوزير ” مرسي” وكافة المرافقين بتفقد الموقع المقترح لإقامة مشروع ” حافظ” وكذلك تفقد وزير الدولة للإنتاج الحربى خطوط الإنتاج الخاصة  بالمنتجات الحربيه بالشركة والمصانع الخاصة بإنتاج وتجميع الذخائر، كما تفقد كذلك المخازن  للوقوف على جميع الإجراءات المخزنية والتي تؤمن عمل الشركة وتكفل التشغيل الأمن لها حالياً ومستقبلاً.
وصرح محمد عيد بكر المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى للوزارة، بأن هذه الزيارة تأتى فى إطار الحرص على تفقد الشركات والوحدات التابعة للإنتاج الحربى بهدف متابعة الموقف التنفيذى للمشروعات التى تشارك فى تنفيذها، ومناقشة الخطط المستقبلية الموضوعة وسبل تحقيقها وتحفيز العاملين لبذل المزيد من الجهد لتحقيق الخطط الانتاجية والارتقاء بالمستوى المهنى لهم.
وقد رافق وزير الدولة للإنتاج الحربى خلال الجولة التفقدية المهندس / محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس / حسين لبيب مستشار الوزير والمهندس / محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير ود.مهندس / صلاح جمبلاط رئيس القطاعات الفنية.
زر الذهاب إلى الأعلى