بتروكيماويات و تعدينعاجل

«الدرع النوبي».. مستقبل التعدين بين مصر والسعودية والسودان

«الدرع النوبي».. مستقبل التعدين بين مصر والسعودية والسودان، حيث عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والمهندس بندر بن إبراهيم الخريف جلسة مباحثات على هامش مؤتمر التعدين الدولى ، تناولا فيها عدداً من الموضوعات التعدينية ذات الاهتمام المشترك ومنها الدرع النوبى القاسم المشترك بين مصر والمملكة والسودان الشقيق على امتداد ساحل البحر الأحمر.

«الدرع النوبي».. مستقبل التعدين بين مصر والسعودية والسودان

جاء ذلك خلال مشاركة وزير البترول المصري ، فى مؤتمر التعدين الدولى بالسعودية، والجلسة الرئيسية ” دور الحكومات فى تعظيم مساهمة قطاع التعدين” فى مؤتمر التعدين الدولى بالسعودية.

كما أكد الوزيران على تكثيف التعاون المشترك فيما يخص صناعة التعدين فى ظل ما تتمتع به من ثروات وما يمكن أن يتحقق لها من قيمة مضافة تمكنها أن تدعم الاقتصاد والصناعة والسوق وفرص التشغيل وجذب الاستثمارات فى البلدين.

تعزيز جهود التعاون المشترك فى صناعة التعدين

وأثنى الخريف على المشاركة المصرية فى المؤتمر الذى شهد إقبالاً واضحاً وتجرى خلاله مناقشات ثرية، أكد الوزيران على أهمية البناء عليها لتحقيق ما تصبوا إليه الدولتان من زيادة عائد تلك الصناعة الحيوية، كما أكد حرصهما على تعزيز جهود التعاون المشترك فى صناعة التعدين.

الاستراتيجية المصرية لتطوير قطاع التعدين

وعقب المباحثات زار المهندس طارق الملا يصاحبه الوزير السعودى الجناح المصرى بالمعرض المصاحب للمؤتمر والذى يعرض الاستراتيجية المصرية لتطوير قطاع التعدين المصرى وما يمتلكه من إمكانيات وثروات وما حققته من جذب ناجح للاستثمار من خلال المزايدة العالمية التى تم إعلان نتائج المرحلة الأولى منها والتى أسفرت عن فوز 11 شركة منها شركات عالمية تدخل السوق المصرى لأول مرة.

شاهد أيضا:

وزير البترول يكشف خطة زيادة مساهمة قطاع التعدين فى الناتج القومي

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق